شهادة في الاستعداد لحالات الطوارئ وضع وتقييم خطط لتخفيف حدة العواقب المترتبة

 الدوحة، قطر 

13 – 14 مارس 2017 فندق ماريوت ماركيز سيتي سنتر – الدوحة، دولة قطر

مسقط، عمان

19 – 20 مارس 2017 فندق هرمز غراند أوتيل – مسقط، سلطنة عمان

الاستعداد للطوارئ: وضع وتقيم خطط لتخفيف حدة العواقب المترتبة، هو دورة مكثفة تستغرق يومين وتقدم للمهنيين والاحترافيين أسس وضع خطط لتخفيف الآثار المترتبة على الحالة الطارئة. اعتماداً على مواضع القوة والخبرات المعتبرة لدى درجة برنامج الماجستير التنفيذي للدراسات المهنية في إدارة الطوارئ والكوارث، فإن محور التركيز الرئيسي لهذه الدورة هو التخطيط والاستعداد، وبالتحديد خطط التخفيف من المخاطر وخطط التعافي لمرحلة ما بعد الكارثة. بداية من مقدمة عن مفهوم التخطيط كوسيلة لتخفيف المخاطر واحتمالات التعرض لها، ستعرض هذه الدورة دورة الكارثة وتربطها بالاساليب والمقاربات النظرية والعملية للتخطيط للطوارئ والكوارث.

خلال هذه الدورة، سيحصل المشاركون بها على ما يلي:

  • دراسة الإطار النظري للمخاطر، والتخطيط، والتخفيف من حدة المخاطر، والتعافي.
  • بلورة فهم لعملية التخطيط، يتضمن وضع أهداف للخطط، وابتكار استراتيجيات للتواصل بين جميع الأطراف المؤثرة والمتأثرة، واجراء تقييم للمخاطر، وادارة عمليات للتخفيف من الآثار/ التعافي من الكارثة.
  • اجراء مراجعات شاملة للخطط الراهنة للتخفيف من الآثار والعواقب / التعافي باستخدام منظومة تقييم، إضافة إلى مناقشة عيوب ونقاط الضعف في الخطط الراهنة.
  • تطبيق الأطر النظرية التي تغطيها الدورة في تطوير وتقييم خطط للتخفيف يقوم بتصميمها المشاركون بإشراف وتوجيه خبراء من هيئة التدريس.
  • تقديم تقييمهم للخطط، ومناقشة كيف يمكن تضمين عناصر من الدورات القصيرة وورشات العمل في تحديث الخطط ومراجعتها. 

من ينبغي أن يحضر الدورة؟

المشارك النموذجي بهذه الدورة يجب أن يكون من المستوى المتوسط أو العلوي في السلم الإداري التنفيذي وأن يكون ساعياً للحصول على فهم أشمل وأعمق لإدارة المخاطر وخطط التعافي لما بعد الكارثة بهدف القيام بالتقييم السليم للمخاطر المرتقبة وإدارة جهود الاستجابة للكارثة. المشاركون في هذه الدورة لديهم اهتمام بالمشاركة في الاستمرارية التشغيلية ونجاح الأعمال والتحضير لصمود المؤسسة بهدف إعادة تشغيلها بسرعة في أجواء ما بعد الكارثة. 

سيستفيد من هذه الدورة المهنيون أو التنفيذيون المشرفون على مخاطر المؤسسات والشركات ضمن الهيكل الإداري، والاحترافيون الملقى على عاتقهم مسؤوليات إدارة الطوارئ والاستعداد لها في نطاق متسع من المجالات والصناعات والقطاعات. يوصى بالتقدم لهذه الدورة للعاملين في مجالات الدفاع، والأمن، والسياحة والفندقة، والرعاية الصحية والطبية، وشركات الطيران والملاحة، النقل، عمليات تشغيل وإدارة المطارات، الطيران المدني، والأرصاد الجوية، والأحداث والمناسبات الرياضية والاحتفالات الضخمة (دبي 2020 / قطر 2022) وقطاعات الاتصالات، إضافة إلى هؤلاء العاملين في الشركات المتعددة الجنسيات.

البرنامج:

الجدول الزمني اليوم الأول اليوم الثاني
7:45 صباحاً إفطار وتسجيل إفطار وتسجيل
8:15 صباحاً المخاطر والتخطيط تدريب على تقييم الخطط
10:45 صباحاً تخفيف الآثار والتعافي مراجعة الخطط وحساباتها: مناقشة التحسينات
12:30 ظهراً تواصل وتعارف وغداء

تواصل وتعارف وغداء

2:00 بعد الظهر

تدريب جماعي حول العرض البياني

عروض للدارسين: تضمين دروس الدورة

4:00 بعد الظهر

تقييم الخطط مناقشات وأسئلة 

قد يتم تعديل البرنامج ليلائم مع احتياجات الدورة والدارسين.

 

معلومات عن المحاضرين:

الدكتور تيم فريزر

الدكتور تيم فريزر هو أستاذ مشارك ورئيس هيئة التدريس لبرنامج إدارة الطوارئ والكوارث بجامعة جورجتاون. حصل على درجة الدكتوراه من جامعة ولاية بنسلفانيا، حيث تركزت أبحاثه على هشاشة وصلابة المجتمعات المهمشة أمام تغير المناخ والمخاطر الطبيعية. وهو خبير بالمخاطر الساحلية، والهشاشة والصلابة وتقييم المخاطر، وهو من الباحثين الرواد في قضايا التأثيرات الطبيعية و الاجتماعية والاقتصادية لارتفاع مستوى البحار. وتهدف أبحاثه إلى مساعدة المجتمعات التي تتعرض للخطر وزيادة قدراتها على التكيف وتخفيف آثار الكوارث الطبيعية وعواقبها.

قام دكتور فريزر بالتدريس ووضع عدد من مناهج الدورات التي تتمركز حول التفاعل بين البشر والبيئة الجغرافية، وحصل على العديد من جوائز التدريس. وهو يعمل ضمن هيئة التحرير لثلاث دوريات أكاديمية ويشرف على مقترحات المنح الدراسية للوكالات بما فيها إدارة الأمن الوطني ومؤسسة العلوم الوطنية، وغيرها.

ألكسندر باترسون

يتخصص الكساندر باترسون في زوايا التناول الجغرافية والمقاربات المجتمعية لإدارة الطوارئ والكوارث. هو مدير أبحاث بمركز أبحاث المخاطر والآثار المناخية وشريك مؤسس لمنظمة تتخصص في تخطيط استغلال الأراضي و تحليل المخاطر. تتركز أعماله حول تطبيق أساليب بحث كمية ونوعية لسد الفجوة بين الأكاديميين والممارسين في الميدان، وهي معضلة شائعة في هذا المجال. تتضمن أعماله البحثية وخبراته السابقة آثار تغير المناخ على خدمات الأنظمة البيئية، وهشاشة أنظمة الطاقة بفعل تغير المناخ، ووضع نماذج وتحليلات للجفاف وتأثيرات الجفاف، واستخدام الاستشعار عن بعد لتحديد الآثار المترتبة على الحياة البرية في المناطق الإحيائية الواسعة في غرب الولايات المتحدة. خلال حياته العملية، عمل الكسندر مع وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية، ووكالة الطاقة، وخدمات الغابات، ومؤسسة غوغل.

 التكلفة: $825 دولارا أمريكيا / 3000 ريال قطري/318 ريال عماني

*المقاعد محدودة. يتم التسجيل فقط عند سداد الرسوم.

لمزيد من المعلومات:

اضغط هنا للبريد الإلكتروني

أو اتصل على +974 4457 8222